حساسية الاسنان

تعتبر حساسية الاسنان من أكثر المشكلات التي تتعرض لها فئة كبيرة من الحالات، وهي من الأشياء التي تسبب انزعاجاً ومعاناة لصاحبها على المدى الطويل، خاصة مع تناول الأطعمة والمشروبات، فكيف يمكن علاج حساسية الاسنان؟ وهل حشو العصب من الطرق الفعالة للعلاج؟ وما هي أعراض وأسباب الأسنان الحساسة؟ تابعوا المقال أعزائي القراء لنتعرف على إجابات هذه التساؤلات، وأيضاً المزيد من المعلومات الهامة الأخرى عن الأسنان الحساسة.

ما هي حساسية الاسنان؟

كثيراً ما نرى في إعلانات معجون الأسنان ذلك المشهد الشهير لشخص يقضم المثلجات ثم يشعر بألم حاد في أسنانه يجعل ملامح وجهه تتقلص بشدة، هذا بالضبط هو المشهد المعبر عن حساسية الأسنان، فهي عبارة عن ألم مفاجئ بالأسنان يحدث نتيجة محفز ما غالباً ما يكون درجات الحرارة الباردة أو الساخنة، ومن الممكن أن تكون تلك الحالة مزمنة أو مؤقتة، كما أنها قد تحدث لسن واحد فقط أو أكثر أو على جميع الأسنان، ومن الممكن إدارتها وعلاجها ببعض الطرق كما سنذكر لاحقاً.

أعراض حساسية الاسنان

يكون العرض الشائع والرئيسي لحساسية الأسنان هو الشعور بألم مفاجئ وصادم في الأسنان، ومن الممكن لأغلب الحالات أن يكون الألم في جذور الأسنان المصابة بالحساسية عند ملامسة المحفزات، وفي بعض الحالات قد تكون هناك صدمة من الصداع أو ألم الرأس لمدة ثوان معدودة بالتزامن مع ألم الأسنان.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

محفزات حساسية الاسنان

تشمل أهم المحفزات التي تثير ألم حساسية الأسنان ما يلي:

  • الأطعمة الباردة والساخنة.
  • المشروبات الباردة والساخنة.
  • الثلج والمياة المثلجة.
  • تعرض الأسنان للهواء البارد.
  • الأطعمة والمشروبات السكرية.
  • الحمضيات.
  • الكحوليات.
  • المعجون والفرشاة.
  • الخيط الطبي للأسنان.
  • غسول الفم.
حساسية الاسنان

ألم حساسية الأسنان

أسباب حساسية الاسنان

يكون لدى بعض الأشخاص بشكل طبيعي أسنان حساسة أكثر من غيرهم، وينتج ذلك نتيجة لضعف المينا التي هي الطبقة الخارجية للأسنان، ويحدث تآكل مينا الأسنان بسبب بعض العوامل مثل:

  • تنظيف الأسنان بالفرشاة بقسوة.
  • استخدام فرشاة أسنان صلبة.
  • عادة طحن الأسنان ليلاً على المدى الطويل.
  • تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية والسكرية بانتظام.
  • نقص الفلورايد.

حالات مرضية تسبب حساسية الاسنان

في بعض الحالات تكون هناك مشكلات واضطرابات مرضية أخرى من الممكن أن تؤدي إلى حدوث حساسية الأسنان، ومن أهمها ما يلي:

  • ارتجاع المرئ، حيث يزيد ارتجاع الحمض المعدي من تآكل المينا وبالتالي زيادة حساسية الأسنان، خاصة إذا كان مصحوباً بالقئ المتكرر.
  • انحسار اللثة، حيث أن ذلك يسبب كشف أجزاء معينة من الأسنان بدون حماية مما يسبب الحساسية.
  • تسوس الأسنان وتكسر الأسنان، وتكسر الحشوات والتيجان وكشف أجزاء من الأسنان من الممكن أيضاً أن يسبب حساسية.
  • قد تكون حساسية الأسنان مؤقتة نتيجة لبعض إجراءات تجميل الأسنان مثل التيجان أو التبييض أو حشو الأسنان، وفي هذه الحالة غالباً ما تكون مقتصرة على السن أو الأسنان التي تم العمل عليها فقط.
حساسية الاسنان

حساسية الأسنان بعد التبييض

كيفية تشخيص حساسية الاسنان

يتم تشخيص حساسية الأسنان من خلال زيارة الطبيب والقيام ببعض الإجراءات كما يلي:

  • الفحص البصري للفم والأسنان.
  • البحث عن تسوس أو حشوات متخلخلة أو تجاويف ظاهرة من الممكن أن تسبب الحساسية.
  • من الممكن الحاجة لأشعة سينية لاستبعاد وجود تسوس داخلي أو تجاويف غير ظاهرة أو الكشف عن عدوى في الجذر.
  • قد يستخدم الطبيب بعض أدواته للمس الأسنان والتحقق من موضع الحساسية.
  • قد يتم تشخيص الحساسية عند تنظيف الأسنان الروتيني إذا تمت ملاحظة الشعور بألم عند لمس أسنان معينة أو مناطق معينة في الأسنان.

علاج حساسية الاسنان بحشو العصب

في حال لم تفلح الخيارات العلاجية المبدأية التي يصفها الطبيب في علاج الحالة، فإن حشو العصب قد يكون هو الحل الأفضل، ويعتمد هذا العلاج على علاج لب السن الداخلي العميق نفسه والتخلص من العصب التالف أو المريض وبذلك يتم منع الإحساس في هذه المنطقة، ورغم أن البعض قد يستصعب تلك الخطوة، ولكن حشو العصب قد يكون هو العلاج الأكثر نجاحاً وفاعلية لحساسية الأسنان بشكل نهائي.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

حساسية الاسنان

حشو العصب

خطوات حشو العصب

يتم علاج حساسية الاسنان بحشو العصب بعد القيام ببعض الإجراءات مثل الكشف وتجهيز الحشوة الملائمة، ويتم الإجراء من خلال 3 خطوات رئيسية كما يلي:

  1. تنظيف قناة الجذر، فبعد التخدير تتم إزالة أي أنسجة ميتة أو أعصاب تالفة وأي شوائب وبقايا لبنية قد تتواجد في المنطقة.
  2. ملء قناة الجذر، يتم تنظيف التجويف وتعقيمه جيداً وتطهيره أيضاً، ويملأ الطبيب السن بمادة مطاطية للحماية ولإغلاق القنوات بشكل كامل لمنع الإحساس.
  3. وضع التاج، في النهاية بعد أن يتم تجهيز الحشوة والتاج يتم وضعهم لتوفير حماية للسن من الهشاشة، قد يتم هذا الإجراء بالكامل على زيارتين للطبيب، ولكن في حالة تجهيز طربوش أسنان مسبقاً فمن الممكن أن يتم في زيارة واحدة.

علاج حساسية الاسنان بالجراحة

في بعض الحالات التي يكون فيها انحسار شديد للثة أو فقدان لأنسجة اللثة ينتج عنه حساسية للأسنان نتيجة وجود أجزاء مكشوفة، فقد تكون عملية تطعيم اللثة الجراحي هي الحل الدائم لعلاج حساسية الأسنان، وهي تندرج تحت علاج السبب الكامن وراء المشكلة.

طرق أخرى لعلاج حساسية الاسنان

تعتبر الطرق الأولى التي يلجأ إليها أطباء الأسنان هي:

  • وصف أنواع معجون الأسنان الخاص بالأسنان الحساسة، والذي يكون غنياً بالفلورايد لتقوية المينا.
  • وصف غسول الفم الخاص بالأسنان الحساسة، وعادة ما يكون خالي من الكحول لتقليل تهيج الأسنان.
  • في مناطق معينة لا تحتوي المياه فيها على الفلورايد قد يصف الطبيب مكملات الفلورايد.
  • فرش الأسنان الأكثر نعومة حتى لا تسبب مزيداً من التحسس والتهيج للأسنان واللثة.
  • في حال لم تكن تلك الطرق فعالة على المدى الطويل، فإن حشو العصب قد يكون هو الخيار الأفضل.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قدمنا لكم كل ما تبحثون عنه بخصوص علاج حساسية الاسنان عن طريق حشو العصب والطرق العلاجية الأخرى، وإذا كانت لديكم استفسارات أخرى، أو تريدون حجز موعد، يمكنكم بكل ترحيب التواصل معنا.

إترك تعليقك