تسوس الاسنان

هل هو من أشهر أمراض ومشكلات الأسنان؟ أم أنه بالفعل أشهرها على الإطلاق؟ نعم أعزائي القراء إنه التسوس، فلا يخفى على أحد أن تسوس الاسنان هو الكابوس الأول والأكثر تكراراً فيما يخص صحة الفم والأسنان، ولذا فإننا اليوم جمعنا لكم أكبر قدر ممكن من المعلومات عن علاج تسوس الاسنان بأكثر من طريقة، والتقنيات الحديثة المتبعة في علاجه نهائياً، وأيضاً الأعراض الدالة على التسوس وأسباب حدوثه، والكثير من المعلومات الأخرى، فتابعوا معنا القراءة.

ما هو تسوس الأسنان؟

يُطلق على التسوس أيضاً اسم تجاويف الأسنان، وهو عبارة عن تغير لون السن وحدوث ثقوب أو تجاويف أو فراغات بداخل الأسنان نتيجة إصابتها ببكتيريا الفم المتراكمة لفترة طويلة، ويعتبر من أكثر المشاكل شيوعاً على مستوى العالم بين جميع الأعمار، ولكن قد يعتبر تسوس أسنان الأطفال والمراهقين وكبار السن هو الأكثر انتشاراً، على الرغم من ذلك فإن أي شخص في أي مرحلة عمرية قد يُصاب بالتسوس، والذي إن لم يُعالج على المدى الطويل فإنه يسبب تجاويف دائمة وعميقة قد تؤدي إلى فقدان السن.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

أعراض تسوس الاسنان

قد تختلف أعراض وعلامات تسوس الأسنان تبعاً لدرجة انتشاره وتوقيت الإصابة به، فمعظم الحالات لا تظهر عليها أعراض لفترة ثم مع زيادة التسوس تبدأ بعض الأعراض الواضحة في الظهور كما يلي:

  • ألم الأسنان الذي من الممكن أن يحدث بدون سبب واضح.
  • ألم الأسنان عند تناول الطعام.
  • حساسية الأسنان خاصة عند تناول الأشياء الباردة أو الساخنة أو السكريات.
  • ظهور ثقوب أو حفر واضحة على الأسنان.
  • ظهور بقع بنية أو سوداء أو بيضاء على سطح الأسنان.
تسوس الاسنان

ألم تسوس الأسنان

أسباب تسوس الاسنان

يحدث التسوس بشكل رئيسي بسبب البلاك، والذي يتكون نتيجة تناول الكثير من السكريات والنشويات دون الاهتمام بتنظيف الأسنان، على المدى الطويل تلتصق هذه الأطعمة بالسن وتختلط مع بكتيريا الفم التي تتغذى عليها فتتكون طبقات البلاك أو الجير، والتي تنتج أحماضاً تعمل على تآكل طبقة مينا الأسنان السطحية ثم الطبقات التي تليها مثل العاج الذي تكون مقاومته للأحماض أضعف، ومع استمرار الحالة دون علاج تتوغل هذه الأحماض إلى عمق السن حتى تصل إلى اللب والأعصاب مسببة الألم الشديد والتهيج والتورم، والعدوى في بعض الحالات.

الحالات الأكثر عرضة لتسوس الأسنان

من أهم عوامل الخطر للإصابة بتسوس الأسنان ما يلي:

  • تناول الأطعمة والمشروبات التي تلتصق بالأسنان لفترات طويلة مثل السكريات والنشويات والمقرمشات والحليب والآيس كريم والحبوب والمشروبات الغازية.
  • كثرة تناول الوجبات الخفيفة بين وجبات الطعام.
  • عدم التنظيف الجيد أو الكافي للأسنان بالفرشاة والمعجون.
  • عدم الحصول على ما يكفي من الفلورايد للأسنان.
  • تغذية الرضع قبل النوم بالحليب والعصائر والنوم بدون تنظيف الفم.
  • الأشخاص المصابون بالارتجاع الحمضي المريئي قد يزداد لديهم احتمال الإصابة بالتسوس.
  • الحشوات القديمة البالية أو أجهزة الأسنان التي قد تعيق التنظيف الجيد لها.

أعراض مضاعفات تسوس الاسنان التي يجب الانتباه لها

رغم أن التسوس في حد ذاته يحمل بعض الألم والانزعاج، ولكن في الحالات الأكثر تقدماً منه قد تحدث العديد من الأعراض الأخرى التي تتطلب العلاج العاجل، والتي تنتج عن مضاعفات التسوس، ومن أهمها ما يلي:

  1. خراج الأسنان.
  2. تورم الوجه والفك.
  3. خروج صديد من الأسنان أو الضروس.
  4. ألم حاد قد يعيق القدرة على تناول الطعام أو الكلام.
  5. تلف أو تكسر السن أو الضرس.
  6. في الحالات التي يكون الصديد فيها ناتجاً عن عدوى بكتيرية قد يحدث ارتفاع في درجة الحرارة مع صداع.
تسوس الاسنان

فحص الأسنان لتشخيص التسوس

علاج تسوس الاسنان

يعتمد علاج تسوس الأسنان على مدى تقدم الحالة، فكلما تم التعامل معها مبكراً قبل حدوث ثقوب أو تجاويف أو آلام كلما كان أفضل، وتتوقف خيارات العلاج بشكل رئيسي على احتياجات الحالة، فإذا كان التسوس في مرحلته الأولى فمن الممكن أن تكون الأدوية ومعجون الأسنان المناسب ومكملات الفلورايد هي الاختيار الأول الذي ينصح به الطبيب، ولكن مع الحالات الأكثر تطوراً قد يختلف الأمر.

علاج تسوس الاسنان بالحشو العادي

يعتبر حشو الأسنان هو الخيار الأول والرئيسي بالنسبة لحالات التسوس التي تكون ما بعد المرحلة الأولى، والتي فيها يكون هناك تجويف بالسن ولكنه لم يصل إلى الجذر بعد، حيث يقوم الطبيب بتنظيف التجويف وإزالة التالف منه وتعقيمه ووضع الحشوة، وتختلف أنواع وخامات حشوات الأسنان فمنها الحشو الذهبي والحشو الفضي وحشو البورسلين وأيضاً حشو الكومبوزيت وغيرها، ونساعدك في مراكز Rident على اختيار الأفضل وفقاً لما يناسب كل حالة وتفضيلاتها وترشيحات الطبيب لها.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

تسوس الاسنان

علاج تسوس الأسنان بالحشو

علاج تسوس الاسنان بحشو العصب

قد يكون هذا المصطلح هو أكثر ما يسبب القلق لدى العديد من الحالات، ولكن يجب أن ننوه أعزائي القراء أن حشو العصب هو أفضل علاج نهائي للتسوس العميق الذي يصل للأعصاب ولب السن الداخلي، ويُطلق عليه أيضاً علاج قناة الجذر، وفيه يقوم الطبيب بتنظيف عميق لقنوات الجذور المصابة وإزالة الأعصاب الملتهبة والتالفة وبقايا التسوس وأي شوائب وتطهير المكان جيداً وملئه بمادة مطاطية لإغلاق القنوات وحمايتها ثم وضع الحشوة، وقد يوضع التاج في النهاية أيضاً في نفس الموعد أو في موعد آخر، ويمكنكم معرفة سعر حشو العصب من هنا

علاج تسوس الاسنان بالتركيبات

بالنسبة إلى تركيبات الأسنان وخاصة التيجان، فإنها تلعب دوراً هاماً في علاج تسوس الاسنان، حيث قد تحتاج بعض الحالات إلى وضع التاج لتغطية سطح السن أو الضرس بالكامل وحماية الأجزاء الداخلية له، ويكون وضع التاج عادة بعد التنظيف والحشو وما إلى ذلك، وتصنع من مواد مختلفة مثل الخزف أو الراتنج أو الذهب وغيرها، ولكل منها مميزات وإمكانيات يناقشها معك الطبيب ويساعدك على الاختيار.

هل يمكن تركيب الفينير بعد علاج تسوس الاسنان؟

إن الفينير لا يعتبر في حد ذاته علاجاً للتسوس، ولكنه من الممكن أن يكون أحد أنواع تركيبات الأسنان التجميلية التي من الممكن استخدامها كخيار لتحسين الشكل الجمالي بعد علاج التسوس تماماً، حيث أن فينير الأسنان هو عبارة عن قشور تجميلية رقيقة توضع على الأسنان بشكل ثابت لعلاج العديد من مشكلاتها مثل التصبغ والاصفرار والاعوجاج والفراغات والتصدع وغيرها، ولكن قبل وضعه لابد أولاً من حل أي مشكلات صحية متعلقة بالأسنان مثل التسوس.

كيف يمكن الوقاية من تسوس الاسنان؟

نعلم جميعاً أن الوقاية خير من العلاج، وعليه نقدم لكم أعزائي القراء بعض النصائح التي تساعد على الوقاية من حدوث تسوس الاسنان قدر الإمكان، ومن أهمها ما يلي:

  • أول وأهم النصائح بالطبع هي تنظيف الأسنان يومياً بالفرشاة والمعجون مرتين على الأقل.
  • استخدام خيط الأسنان الطبي للتخلص من بقايا الطعام العالقة في الثنيات.
  • استخدام غسول الفم المطهر الذي يساعد على تطهير الفم وحمايته من البكتيريا.
  • الحفاظ على زيارات دورية لطبيب الأسنان للفحص.
  • تقليل تناول الوجبات الخفيفة مثل الكعك والمقرمشات على مدار اليوم.
  • تقليل شرب الصودا والعصائر السكرية والحلويات.
  • زيادة حصة الأطعمة الصحية للأسنان مثل تلك الغنية بالكالسيوم وعلى رأسها الأسماك، وأيضاً الفواكه والخضروات التي تزيد من تدفق اللعاب وتقليل جفاف الفم.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كل ما تحتاجون إلى معرفته حول تسوس الاسنان واعراضه وأسبابه وعلاجه نهائياً بالطرق المختلفة، وإذا كانت لديكم استفسارات أو تريدون حجز موعد يمكنكم بكل ترحيب التواصل معنا.

إترك تعليقك