تقنيات الزراعة الفورية

خطوات التحميل الفوري على الزراعة

إن خطوات التحميل الفوري على الزراعة تحتاج بالتأكيد إلى شروط ثلاثية الأبعاد؛ فالُبعد الأول هو سلامة وصحة المريض والبُعد الثاني هو مهارة الطبيب والبعد الثالث توافر أحدث التقنيات والأجهزة، في خلال هذا المقال سنقوم بعرض جميع تفاصيل التحميل الفوري على الزراعة.

يبدأ طبيب الأسنان الماهر بعمل عدة إختبارات للزراعة للتأكد من سلامتها وأنها قادرة بالفعل على التحميل الفوري عليها، فمن ضمن تلك الاختبارات هو عمل أشعة مقطعية ثلاثية الأبعاد على الزرعة للتأكد من حالة وجودة العظم حولها وإلتئامها بشكل سليم، ثم بعد ذلك يبدأ بتركيب الأجزاء العلوية للزرعة التي وظيفتها ربط (توصيل) الزرعة بالتركيب بالزاوية التي يقررها الطبيب لتؤدي دورها الوظيفي والجمالي على أكمل وجه، ثم يقوم بتحضير تلك الأجزاء وأخذ مقاس لها بأحدث الأجهزة للبدء في مرحلة تصميم التركيبات.

ليكون التحميل الفوري بمثابة إعجاز يفاجئ المريض بأنه في غضون أيام قليلة قد استطاع أن يستعيد ثقته من جديد وتعويض كل ما يفتقده.

 التعريف الدقيق للتحميل الفوري للزراعة

إجراء الزراعة الفورية تعني أنه يتم تعويض واحد من الأسنان المزروعة في عظم الفك بدلاً من انتظار 3-6 شهور حتى تلتئم الزرعة وتندمج مع العظام، يتم وضع التيجان أو الجسور (crowns & bridges) أو اطقم الأسنان على الفور فوق الغرسه مباشرة.

 

 أحدث تقنيات الزراعة الفورية

أ) الأشعه المقطعية ثلاثية الأبعاد “Cone Beam

إن للأشعة المقطعية ثلاثية الأبعاد دور مهم، فيستطيع من خلالها الطبيب أن يعرف كثافة العظم وجودته بالإضافة إلى دراسة جميع الأبعاد بين الزرعة والأسنان المجاورة والأعصاب لوضع خطة زراعة فورية ناجحة.

ب) الزراعة الملاحية “ Implant guided System

يستطيع الطبيب من خلال هذه التقنية أن يرى ما لا يُرى بالعين المجردة، فيقوم الجهاز بتوضيح إتجاه الزرعة وسرعة مرورها في العظم وزاوية وضعها للوصول إلى زراعة فورية ناجحة.

جـ) استخدام الليزر في الزراعة الفورية

طفرة استخدام الليزر في طب الأسنان سحرية، وبالتحديد في زراعة الأسنان الفورية، فيمكننا استخدام الليزر لعمل فراغ في اللثه بنفس أبعاد الزرعة وفي بعض الأحيان فتح مسافات في العظم نفسه مما يجعل الزرعة تُوضع بدون ألم إطلاقاً وبنجاح باهر بأسرع نسبة التئام ممكنة.

دور الأطباء المتخصصين في نجاح الزرعة الفورية

إن طبيب الأسنان الماهر المُتخصص في زراعة الأسنان يلعب دور مهم وأساسي بالتأكيد في نجاح الزراعة الفورية فهو الذي يُحدد نوع الزرعة المناسبة وهو الذي يدرس أشعة المريض جيداً لوضع خطة صحيحة ويقوم بتنفيذها بالإضافة إلى تصميم الكراون (التاج) أو الجسر “البريدج “bridge وتنفيذه وتركيبه، كل ذلك ليستطيع المريض الابتسامة بثقة واستخدام الزرعة في الأكل والمضغ بشكل كامل يساوي نفس وظائف السن أو الضرس الطبيعي.

دور المريض في نجاح الزراعة الفورية

إن المريض دوره يقل أهميه عن دور الطبيب أو دور أحدث التقنيات (التكنولوجيا) في نجاح زراعة الأسنان الفورية فيجب أن يهتم المريض بنظافة وصحة الفم بشكل عام واستخدام فرشاة الأسنان كأي سن طبيعي واستخدام الخيط الطبي للأسنان “Dental floss” للتنظيف بين الزرعة وما يجاورها، كما أن بالتأكيد للتدخين دور سلبي على إلتئام الزرعه الفوريه، فيؤدي التدخين إلى ضعف وتأكل العضم حول الزرعه كل هذه عوامل إذا تجنبها المريض تساعد على سرعه إلتئام وشفاء اللثة والعظم ونجاح زراعة الأسنان الفورية والحصول على ابتسامة جميلة والأكل والمضغ بشكل سليم.

الفائدة العائدة على المريض من نجاح زراعة الاسنان الفورية

إن فائده المريض من زراعة للأسنان بشكل عام كبيرة، فهي تعوض شئ مفقود له أهمية كبيرة للغاية من الناحية الجمالية والابتسامة ومن ناحية الكلام ومخارج الحروف بالإضافة للإستمتاع بالأكل والطعام ثم مضغه جيداً، حيث أن مضغ الطعام جيداً يساعد الجهاز الهضمي أيضا في سهولة الهضم والإخراج ويقلل من مشاكل عُسر الهضم، وتُزيد الزراعة الفورية من كل هذه الفوائد حيث يستطيع المريض الإحساس بكل هذه الفوائد في غضون أيام قليلة.

تابع مقالاتنا القادمة لمعرفة أنواع التركيبات على الزراعة

إترك تعليقك