تسوس اسنان الاطفال

تعتبر مشكلة تسوس اسنان الاطفال من أهم واكثر مشاكل الأطفال الخاصة بالنمو والتطور، وعلاجها وكيفية التعامل معها مبكراً يقي من الكثير من الأضرار التي قد تترتب على استمرار التسوس عند الطفل أو إهمال علاجه، فما هي أسباب تسوس أسنان الأطفال؟ وهل هناك حالات تكون فيها القابلية لحدوث التسوس أكبر؟ وما هو علاجه؟ تابعوا المقال أعزائي القراء للتعرف على الإجابة.

ما هو تسوس اسنان الاطفال؟

يتكون السن الطبيعي للإنسان من المينا وهي السطح الخارجي للسن، ولُب السن الداخلي، ويعبّر التسوس عن تآكل أو تدمير المينا الخاصة بالأسنان، ويمكن أن يؤدي التسوس في معظم الأحيان إلى ثقوب أو تجاويف الأسنان وهي الحالة الأكثر تطوراً من التسوس والتي يمتد فيها إلى الداخل.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

أسباب تسوس اسنان الاطفال

بشكل رئيسي فإن التسوس يحدث بسبب وجود بكتيريا في الفم مع بعض العوامل الأخرى، فالبكتيريا مع الوقت تصنع أحماضاً تتحد مع بقايا الطعام واللعاب وتكوّن طبقة تُسمى البلاك على الأسنان، ومع مرور الوقت تسبب الأحماض تآكل في المينا مما يُظهر التسوس، ومن المواد الغذائية التي عادة ما تسبب التسوس عندما تُترك ملتصقة على الأسنان وتحفز نمو البكتيريا ما يلي:

  • الحلوى والمعجنات والكعك والنشويات.
  • الخبز.
  • الصودا والمشروبات الغازية.
  • العصائر المحلاه.
  • الزبيب.
  • الحليب.
  • الحبوب.
أعراض تسوس اسنان الاطفال

أعراض تسوس اسنان الاطفال

كيف يحدث تسوس اسنان الاطفال؟

في البداية عادة ما تظهر بقع لونها أبيض على سطح الأسنان وتجعلها أكثر حساسية، وتدل هذه البقع على أن مينا السن قد بدأ في الانهيار، ثم تظهر تجاويف لونها بني فاتح أولاً، ومع الوقت يتحول اللون إلى البني الداكن ثم إلى الأسود.

أعراض تسوس اسنان الاطفال

من الممكن أن تختلف أعراض وحالة تسوس الأسنان من طفل إلى آخر، فليس شرطاً أن تكون واحدة لدى كل الأطفال، كما أنه في العديد من الحالات لا يظهر التسوس إلى أن يكتشفه طبيب الأسنان، ولكن بشكل عام تكون الأعراض في الغالب كما يلي:

  • ظهور تجاويف الأسنان سواء البنية أو الداكنة.
  • الشعور بالألم في السن والمنطقة المحيطة به.
  • تكون الأسنان أكثر حساسية للأطعمة والمشروبات الساخنة والباردة.
  • السكريات والصودا والحلويات وغيرها تكون أكثر ما يهيّج ألم التسوس.
تسوس الأسنان عند الأطفال

تسوس الأسنان عند الأطفال

عوامل الخطر لحدوث التسوس عند الأطفال

رغم أن التسوس من الحالات الشائعة عند الأطفال، حيث أن الجميع لديه قدراً من البكتيريا في الفم وخاصة الأطفال، ولكن بالطبع قد يكون هناك أطفال معرضون لخطر الإصابة بالتسوس أكثر من غيرهم، وذلك في الحالات التالية:

  1. أن يكون الطفل لديه بالطبيعة مستوى مرتفع من البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان.
  2. الاعتماد على النظام الغذائي الغني بالسكريات وبالنشويات.
  3. تدفق اللعاب الزائد بشكل غير معتاد.
  4. عدم وجود الفلوريد في الماء الذي يشربه الطفل، أو شرب ماء بنسبة قليلة من الفلوريد غير كافية لحماية الأسنان.
  5. عدم الاهتمام بتنظيف فم وأسنان الطفل.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

تشخيص تسوس اسنان الاطفال

كما ذكرنا أعلاه، فمن الممكن أن يُصاب الطفل بالتسوس ولكن لا تتم ملاحظته حتى يكتشف طبيب الأسنان ذلك، وبشكل عام فإن تشخيص التسوس عند الأطفال يكون ببساطة عن طريق معرفة التاريخ الخاص بالطفل مع مشكلات الفم والأسنان، وفحص الأعراض وفحص الفم والأسنان جيداً، ومن الممكن أن تكون هناك حاجة أيضاً إلى إجراء الأشعة السينية على الأسنان في بعض الحالات.

تسوس اسنان الاطفال

فحص أسنان الأطفال لتشخيص التسوس

علاج تسوس اسنان الاطفال

في العادة يعتمد علاج تسوس الأسنان عند الأطفال على عدة عوامل مثل مدى تطوّر الحالة وشدتها، وعمر الطفل والحالة الصحية العامة له، ولكنه في الغالب يعتمد على إزالة الجزء المصاب أو التالف واستبداله بحشوات الأسنان والتي يُطلق عليها أيضاً الترميمات، وهي ضمن أنواع تركيبات الأسنان العلاجية، وهناك نوعين أساسيين من هذه الحشوات كما يلي:

الترميم المباشر

وهو يحتاج إلى زيارة واحدة فقط إلى عيادة طبيب الأسنان، حيث يقوم فيها بوضع الحشوة في تجويف موجود بالفعل أو معدّ مسبقاً في السن أو الضرس، من الممكن أن تكون هذه الحشوات مصنوعة من مواد مثل الفضة أو مساحيق الزجاج الناعم أو الإكريليك أو الراتنج، وعادة ما تكون ملوّنة بلون غير لون الأسنان.

الترميم غير المباشر

هذا النوع من الممكن أن يحتاج إلى زيارتين أو أكثر، وهي تشمل تطعيمات السن، والترصيعات، والقشرة الخشبية، والتيجان، والجسور، وتكون هذه الترميمات مصنوعة من الذهب أو سبائك المعادن الأساسية، أو السيراميك، أو المواد المركّبة، ومن الممكن أن يكون شكل ولون بعض هذه الأنواع مثل السن الطبيعي.

هل يمكن الوقاية من تسوس اسنان الاطفال؟

يمكن بمساعدة بعض الإجراءات الوقائية تقليل احتمالية الإصابة بتسوس الأسنان عند الأطفال، وذلك كما يلي:

  • البدء في تنظيف فم وأسنان الطفل منذ نمو السن الأولى، ومن الأفضل أن يكون ذلك مرة واحدة يومياً لمدة دقيقتين للسن والفم واللثة باستخدام معجون الأطفال المخصص الذي يحتوي على الفلورايد.
  • بعد سن الثانية من الأفضل استخدام خيط الأسنان الطبي أيضاً لتنظيف أسنان الطفل جيداً.
  • تقليل الرقائق والحلوى والبسكويت وأي أطعمة مطاطة أو لزجة وتلتصق بالأسنان بسهولة، والحفاظ على نظام غذائي متوازن للطفل.
  • عدم مشاركة أدوات تناول الطعام الخاصة بالطفل، وأيضاً عدم تنظيف اللهاية أو العضاضة الخاصة به بلعاب شخص كبير، ذلك يساعد على انتقال البكتيريا لفم الطفل.
  • تحديد مواعيد روتينية لإجراء فحوصات دورية لأسنان الطفل كل 6 أشهر تقريباً.
  • إذا كان الطفل يتناول الرضّاعة قبل النوم، فمن الأفضل وضع الماء فقط فيها، لأن الحليب والعصائر التي ستظل بقاياها في فمه حتى الصباح تساعد على تحفيز التسوس.
  • من الممكن سؤال الطبيب عن مدى حاجة الطفل لتناول مكملات الفلورايد، حيث أن ذلك قد يكون مهماً عند العيش في المناطق الخالية من المياة المفلورة.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كل ما تبحثون عنه بخصوص تسوس اسنان الاطفال من معلومات هامة وأسباب وأعراض وعلاج، وإذا كنتم تريدون الاستفسار عن أي تفاصيل أو حجز موعد يمكنكم بكل ترحيب أن تتواصلوا معنا.

إترك تعليقك