تجربتي مع زراعة الأسنان

هل أنتم على وشك القيام بزراعة الأسنان وتبحثون عن معلومات كافية حول هذه العملية؟ إذاً بالطبع أعزائي القراء يدور بأذهانكم النظر إلى بعض التجارب من الآخرين، لذلك فنحن اليوم نقدم لكم تجربتي مع زراعة الأسنان على لسان 5 حالات مختلفة قامت بإجراء الزراعة، فتابعوا هذا المقال لتتعرفوا على تلك التجارب.

عملية زراعة الأسنان

إن فقدان الأسنان ليس بالشئ السهل على الإطلاق، فعندما يحدث هذا لا يؤثر على الناحية الجمالية والشكلية للشخص فحسب، بل يؤثر أيضاً على حياته بشكل كامل، فعدم القدرة على مضغ الطعام جيداً يؤثر سلبياً على الجهاز الهضمي ويسبب مشكلات الهضم، كما أن عدم وجود الأسنان يسبب مشكلات في النطق والقدرة على إخراج الكلام بشكله الصحيح.

وهنا تكمن أهمية عملية زراعة الأسنان، فهي تعمل على زرع أسنان بديلة بجزئيها الجذر والتاج، يكون الجذر البديل على هيئة غرسة من التيتانيوم، ويتم تركيب التاج بعدها بفترة للحصول على السن البديل بالكامل من حيث المظهر والاستخدام أيضاً.

خطوات زراعة الأسنان

تتم عملية زراعة الأسنان بشكل عام على ثلاثة مراحل كما يلي:

المرحلة الأولى

وفيها يتم التجهيز المبدأي وعمل خطة العلاج التي تتطلبها حالة كل شخص على حده، حيث عادة ما يجتمع الطبيب مع فريقه أو مع أخصائيين إضافيين عند الحاجة، ويتم الاتفاق حول الخيارات الملائمة لحالة المريض وفترة العلاج اللازمة وأيضاً خيارات التخدير.

المرحلة الثانية

تجربتي مع زراعة الأسنان

مرحلة زراعة الغرسة

وتكون هذه المرحلة يوم البداية في العملية، حيث أنه بعد التخدير يقوم الطبيب بزرع الغرسة المصنوعة من التيتانيوم في اللثة من الداخل لتصل إلى التجويف العظمي للفك، بعد هذه المرحلة من الطبيعي أن يتم الانتظار فترة تتراوح من عدة أسابيع إلى 3 شهور تقريباً، هذه الفترة يتم فيها التئام الغرسة الجديدة مع عظام الفك.

المرحلة الثالثة

وهي تعد المرحلة النهائية لعملية زراعة الأسنان، حيث أنه عندما يعود المريض لزيارة الطبيب بعد التئام الغرسة مع الفك، يقوم الطبيب بوضع دعامة وتثبيت تاج السن الجديد فوقها، وهذا السن الجديد يتم تجهيزه بعد أخذ طباعة واضحة للأسنان الخاصة بك، وأيضاً نموذج لعضة أسنانك (أي عند التقاء جميع أسنان الفم مع بعضها).

من المهم أن يكون لون الأسنان الجديدة مطابقاً للون الأسنان الأصلية، وسيقوم الطبيب بهذه المطابقة حرصاً على أن تبدو الأسنان طبيعية.

تجربتي مع زراعة الأسنان

يشاركنا رجل يبلغ من العمر 55 عام تجربته في زراعة الأسنان، حيث يقول أنه تردد كثيراً قبل إجراء الزراعة بسبب أنها تحتاج لعدة شهور من الالتزام، ولكن بعد مرور فترة العلاج تأكد أن الأمر كان يستحق، حيث عانى كثيراً قبل ذلك من عسر الهضم بسبب فقدان 4 أسنان وعدم القدرة على المضغ الجيد، ولكن بعد الزراعة وجد أن تلك المشكلة تم حلها.

تجربتي مع زراعة الأسنان الفورية

سيدة مصرية تبلغ من العمر 49 سنة تقول أن تجربتي مع زراعة الأسنان كانت مميزة حقاً، حيث كنت أريد إجراء زراعة الأسنان الفورية لأنني سوف أسافر خارج البلاد لفترة لحضور مؤتمر هام ولن أتمكن من الانتظار لشهور، وبعد التشخيص تبين أنني مرشحة جيدة للزراعة الفورية للأسنان دون مشاكل، وبالفعل خلال ثلاثة أيام تم حلول السن الجديد محل السن الذي فقدته من قبل في الفك العلوي.

تجربتي مع زراعة الأسنان الأمامية

أنا أعمل في مجال المراسلة الإعلامية، لذلك فإن مظهر أسناني مهم للغاية بالنسبة لوظيفتي، ونتيجة لإصابة ما فقد فقدت 2 من الأسنان الأمامية لذلك قررت إجراء زراعة بديلة لهما، قام الطبيب بسؤالي أولاً عن أهدافي من العملية ثم تم إنهاء الفحص الجسدي والتصوير وبيانات تاريخي الطبي وما إلى ذلك، وفي يوم العملية تم وضع الغرسات بداخل اللثة في تجويف الفك، ثم استغرقت مدة حوالي 10 أسابيع من الالتئام، ثم عدت بعدها لوضع التيجان.

تجربتي مع زراعة الأسنان بعد الحادث

تجربتي مع زراعة الأسنان

إحدى الحالات التي تتحدث عن تجربتها في زراعة الأسنان هي شابة تبلغ من العمر 35 سنة، وتقول أنها تعرضت لحادث بالسيارة منذ قرابة العام ونصف نتج عنه إصابة في الفك وفقدان بعض الأسنان، وكان خيار زراعة الأسنان هو الحل الأنسب لها.

تقول في تجربتها: “كنت أعتقد أنها نهاية العالم عندما اكتشفت أن ثلاثة من أسناني ليست موجودة بعد الحادث وأنا لا زلت في هذا العمر، ولكن بعد استشارة طبيب الأسنان أخبرني أنه بمجرد التعافي من إصابات الحادث والتئام الأنسجة واسترداد صحتي يمكنني إجراء زراعة الأسنان، وبالفعل تمت العملية وكانت النتيجة مرضية للغاية رغم أن فترة العلاج استغرقت عدة أشهر وكانت مؤلمة إلى حد ما، ولكن لا يقارن هذا الألم بما شعرت به بعد الحادث”.

تجربتي مع زراعة الأسنان في مصر

أحد المشاركين رجل في العقد السادس يعمل في مجال هندسة البترول في إحدى الدول العربية، يقول أنه مع التقدم في السن فقد بعض أسنان فكه السفلي ونصحه صديق بإجراء زراعة الأسنان في مصر عند النزول في أجازته السنوية.

ويشاركنا تجربته قائلاً بأن خيار الزراعة الفورية كان هو الأنسب حيث أن إجازته في مصر لن تتعدى الشهر ونصف كما أن لديه احتمالية مرتفعة للنزيف، لذلك بعد التنسيق مع الطبيب حول حالته تم الاتفاق على موعد العملية، حيث تم زراعة غرسات الأسنان في قشرة عظام الفك مباشرة، وبعد يومين بالضبط تم وضع الدعامة والتيجان، لذلك لم يستغرق الأمر برمّته سوى بضعة أيام.

نتائج زراعة الأسنان

عادة ما تنجح زراعة الأسنان وتكون نتائجها مرضية جداً، ولكن على الرغم من ذلك قد تتسبب العادات الضارة وعدم العناية في حدوث خلل بالنتائج، لذلك من المهم الالتزام بالنصائح والإرشادات التي من شأنها أن تحافظ على النتائج كما يلي:

  1. عدم الإفراط في تناول الكافيين مثل الشاي والقهوة وحبوب الكاكاو.
  2. الالتزام بطرق النظافة الصحيحة للأسنان، وذلك بداية من استخدام فرشاة ومعجون مخصصين وخيط الأسنان الطبي وأيضاً استخدام غسول الفم المطهر.
  3. عدم مضغ الثلج أو الحلوى الصلبة أو أي أطعمة قد تتسبب في كسر أو انزلاق السن.
  4. المتابعة الدورية مع الطبيب كل فترة للاطمئنان على نتائج الزراعة، وتشخيص أي مشكلة إذا وجدت وسرعة علاجها.

والآن أعزائي القراء بعد أن رصدنا لكم تجربتي مع زراعة الأسنان من العديد من الحالات، وقدمنا لكم أيضاً خطوات زراعة الأسنان بالتفصيل، إذا كانت لديكم المزيد من الاستفسارات يمكنكم التواصل معنا.

إترك تعليقك