مدة زراعة الأسنان

“ينظر إلى المرآة محاولاً أن يتمم على مظهره المهندم والمرتب قبل الخروج من المنزل، ثم يتوقف فجأة عند الأسنان التي فقدها مؤخراً بسبب إصابته أثناء مباراة الملاكمة، ويتذكر نصيحة أسرته له بأن يقوم بإجراء زراعة أسنان ولكنه يخشى أن تكون مدة زراعة الأسنان طويلة لذلك يتردد في الإقدام عليها”.

قد يتكرر هذا المشهد كثيراً مع اختلافات قليلة به عند العديد من الأشخاص، ففقدان الأسنان قد يحدث للعديد من الأسباب وحينها تكون الزراعة هي الحل الأفضل عادة، ولكن ما مدة زراعة الأسنان تلك التي يهرب منها البعض؟ تابعوا هذا المقال لتتعرفوا على الإجابة.

عملية زراعة الأسنان

هي عملية يمكن القول بأنها من نوع العمليات التعويضية التي تهدف إلى استبدال جزء تم فقدانه أو ضموره بجزء آخر جديد، ففي زراعة الأسنان يتم استبدال السن القديم بالكامل بآخر جديداً، ويكون هذا السن الجديد عبارة عن جزءين تماماً مثل السن الطبيعي للإنسان، حيث توضع غرسة الأسنان المصنوعة من التيتانيوم أولاً بداخل اللثة، ثم بعد فترة يتم تركيب الدعامة وفوقها تاج السن الجديد.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

الحالات المرشحة لزراعة الأسنان

قبل أن نتحدث عن مدة زراعة الأسنان من المهم أولاً معرفة ما هي الحالات التي تستطيع الاستفادة من هذه العملية، أو بمعنى أصح الحالات المرشحة لعمل زراعة الأسنان، ويمكننا أن نلخص ذلك في النقاط التالية:

  • من المهم أن يكون المريض على أتم الاستعداد للالتزام بفترة العلاج.
  • ألا يكون الشخص مدخناً، وفي هذه الحالة قد يطلب منه الطبيب الإقلاع عن التدخين.
  • الأشخاص الذين فقدوا الأسنان ولم تكن الأطقم خياراً نافعاً لهم.
  • من المهم أن تكون أنسجة الفم مؤهلة لاحتمال الزراعة.
  • عدم وجود أمراض أو مشاكل صحية تعارض إجراء زراعة الأسنان.
  • وجود قاعدة كافية من عظام الفك لدعم الغرسات.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النطق ومخارج الحروف بسبب فقدان الأسنان.

مدة زراعة الأسنان

إذا سألت شخصاً يفكر في عمل زراعة الأسنان ويعتبر مرشح جيد لها ما الذي يؤخره عن اتخاذ تلك الخطوة، فإن أغلب الإجابات تكون في إطار طول مدة الإجراء، والخوف من الشعور بالملل من العمليات وكثرة التردد على الطبيب، ولكن إذا سألت من قام بالفعل بزراعة الأسنان وانتهى منها ورأى النتيجة، سيخبرك بأن الأمر كان يستحق بالفعل، وأن تلك المدة لم تكن أبداً أطول من شهور وسنوات المعاناة بسبب عدم وجود أسنان.

عوامل تتوقف عليها مدة زراعة الأسنان

بعض المحددات التي تؤثر في الفترة التي تستغرقها عملية زراعة الأسنان تكون كما يلي:

  • عدد الأسنان المراد زراعتها وموقع هذه الأسنان في الفم.
  • حالة عظام الفك لدى المريض.
  • التاريخ الطبي للمريض وحالته الصحية بشكل عام.
  • الطريقة المستخدمة في زراعة الأسنان.
  • أسلوب حياة المريض وعاداته اليومية.

مدة زراعة الأسنان بالجراحة

مدة زراعة الأسنان

زراعة الأسنان بالجراحة

بالطبع تختلف مدة زراعة الأسنان من شخص إلى آخر، وأيضاً تختلف وفقاً لنوع الزرع المستخدم وطريقة الزراعة كما تحدثنا من قبل، وبالنسبة إلى فترة زراعة الأسنان باستخدام الجراحة التقليدية والأشهر، فإنها من الممكن أن تتراوح من ثلاثة أشهر ونصف إلى ستة أشهر ونصف في المتوسط، وذلك منذ بداية وضع الغرسة وحتى وضع تاج السن، وسنتحدث عن تلك المدة بالتفصيل.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

مدة زراعة الأسنان بعد وضع الغرسة

في عملية زراعة الأسنان عن طريق الجراحة، وبعد تخدير المريض، يقوم الطبيب بفتح شق جراحي في اللثة يكشف عن العظام ثم صنع تجويف في عمق العظم لوضع غرسة الأسنان، ومن ثم يبدأ الانتظار حتى تنمو العظام وتنمج مع هذه الغرسة لتثبيتها جيداً حتى تبدو وتعمل كجذر السن الطبيعي، وعادة ما تكون هذه المدة بضعة أشهر حسب كل حالة.

مدة زراعة الأسنان بعد وضع الدعامة

بعد انتهاء فترة الانتظار لاندماج الغرسة مع عظام الفك تماماً، يصبح الشخص جاهزاً الآن لوضع الدعامة التي سيتم تثبيت السن فوقها، عادة ما يتم هذا الإجراء باستخدام مخدر موضعي، حيث يفتح الجراح شقاً بسيطاً فوق الغرسة تماماً ويثبت الدعامة ويغلق أنسجة اللثة حول الدعامة، ويتم الانتظار مدة حوالي أسبوعين حتى تلتئم أنسجة اللثة جيداً ثم يوضع السن الصناعي الجديد أو تاج السن، وهي المرحلة النهائية.

مدة زراعة الأسنان

مدة زراعة الأسنان الفورية

إن كل ما تم ذكره في الأعلى عزيزي القارئ هي الفترات التي تتطلبها عملية زراعة الأسنان الجراحية التقليدية، ولكن هناك نوع آخر من الزراعة من الممكن أن يكون جيداً للأشخاص الذين لديهم خطر النزيف أو مرض السكري، وهي زراعة الأسنان الفورية، حيث تُزرع غرسة الأسنان مباشرة في قشرة عظام الفك، ولا تكون هناك حاجة لانتظار لعدة أشهر، فتتم هذه العملية خلال بضعة أيام على الأكثر.

هل يمكن تقليل مدة زراعة الأسنان ؟

إن فترة زراعة الأسنان عادة لا يمكن أن تقل عن إطار معين، ولكن هناك بعض العادات والممارسات التي قد تساعد في تجنب زيادة مدة الزراعة، ومنها ما يلي:

  • قد يختار الطبيب دمج مرحلتي وضع الدعامة والتاج في مرحلة واحدة، ولكن بشرط أن تكون حالة لثة المريض تحتمل ذلك.
  • من المهم أن يتجنب المريض تدخين التبغ طوال فترة الزراعة لأن التدخين يؤدي إلى الإخلال بالنتائج.
  • لابد أن يحافظ المريض على نظافة فمه وأسنانه لتجنب حدوث العدوى ومشكلاتها التي قد تعيق الإجراء وتتسبب في طول المدة.
  • الامتناع تماماً عن مضغ الأطعمة الصلبة والقاسية سواء بعد وضع غرسة الأسنان أو الدعامة.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قدمنا لكم ما تبحثون عنه من معلومات بخصوص مدة زراعة الأسنان التي تستغرقها هذه العملية، ولكن تأكدوا دوماً أن الأمر يستحق، وإذا كنتم تريدون الاستفسار عن مزيد من التفاصيل، يمكنكم التواصل معنا بكل ترحيب.

إترك تعليقك