عيوب زراعة الأسنان

زرع الأسنان هو طريقة طبية جراحية يتم بها الحصول على أسنان جديدة بديلة للأسنان المفقودة، بالطبع يحمل هذا الإجراء كماً رائعاً من الفوائد، ولكن ماذا عن عيوب زراعة الأسنان ؟ وما هي أيضاً مميزاتها؟ وهل عملية زراعة الأسنان خطيرة؟ تابعوا معنا أعزائي القراء هذا المقال لتتعرفوا على إجابات هذه التساؤلات.

لماذا تتم زراعة الأسنان؟

تتم عملية زرع الأسنان بشكل رئيسي لتعويض السن المفقود بسن آخر جديد، وذلك من خلال زرع غرسة الأسنان المصنوعة من معدن التيتانيوم في اللثة من الداخل لتلتحم مع عظام الفك، وبعدها يتم وضع الدعامة وتركيب تاج السن الخارجي، وهي تعتبر من الإجراءات التي لا تتم في يوم واحد أي أنها تحتاج لفترة من الانتظار، وذلك بالنسبة إلى زراعة الأسنان التقليدية بالطبع، أما زراعة الأسنان الفورية فهي تحتاج إلى عدة أيام فقط.

عيوب زراعة الأسنان

غرسة الأسنان التيتانيوم

كيفية زراعة الأسنان

تتم عملية زراعة الأسنان من خلال ثلاثة مرتحل رئيسية، وهم مرحلة الاستعداد والتجهيز والتي يتم فيها فحص التاريخ الطبي للمريض والتصوير بالأشعة ثلاثية الأبعاد وأخذ المقاسات وما إلى ذلك، ثم مرحلة زراعة غرسة اللأسنان وتتم بعد التنظيف وإزالة أي بقايا تالفة ثم زراعة الغرسة المصنوعة من التيتانيوم، إلى هنا يكون هناك فترة انتظار لالتئام تلك الزرعة مع الفك واللثة جيداً، وتكون مدة زراعة الأسنان إجمالاً عدة أشهر تتراوح في المتوسط من ثلاثة أشهر ونصف إلى ستة أشهر ونصف حسب ما يحدد الطبيب لكل حالة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

عيوب زراعة الأسنان

يتساءل الكثير من الأشخاص عن العيوب المتعلقة بعملية زراعة الأسنان، فكما نعلم جميعاً من الممكن أن ينطوي أي إجراء جراحي أو تجميلي على بعض العيوب، ومنها ما يلي:

  • طول مدة العلاج في الزراعة التقليدية الأساسية، ولكن من المهم التنويه عزيزي القارئ أنه في زراعة الأسنان تحديداً وبشهادة الحالات فإن الأمر كان يستحق الانتظار بالفعل.
  • من الممكن أن يعتبر البعض أن تكاليف الزراعة المرتفعة إلى حد ما مقارنة ببعض الإجراءات الأخرى، من ضمن عيوب زراعة الأسنان بالنسبة لهم
  • قد تحمل الزراعة خطراً طفيفاً لحدوث النزيف أو العدوى.
  • تتطلب زراعة الأسنان وجود قاعدة سليمة من عظام الفك.
  • ليست مائة بالمائة من حالات فقدان الأسنان مرشحة لإجراء الزراعة.

عيوب زراعة الأسنان ومضاعفاتها

أما بالنسبة إلى عيوب زراعة الأسنان التي قد تكون ذات صلة بالإجراء نفسه فإنها لا تعتبر خطيرة، ومنها ما يلي:

  • قد لا يحدث رضا عن النتائج في بعض الحالات بسبب عدم خبرة الفريق الطبي أو عدم الاستعداد جيداً للإجراء.
  • من الممكن حدوث عدوى في حالات طفيفة كما ذكرنا أعلاه، لذا يجب التأكد من اهتمام المركز والفريق الطبي بالتعقيم والدقة خلال الإجراء.
  • بعض الحالات قد يحدث لديهم النزيف بسبب الجراحة.
  • بعد زوال مفعول المخدر يكون هناك بعض الألم الذي يتم التعامل معه من خلال المسكنات التي يصفها الطبيب، وهو عرض طبيعي ويزول خلال عدة أيام.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

مميزات زراعة الأسنان

بعد أن تحدثنا أعزائي القراء عن عيوب زراعة الأسنان المختلفة والمضاعفات المحتمل حدوثها في بعض الحالات، من المهم أن نتحدث أيضاً عن مميزات وفوائد الإجراء كما يلي:

  • تعتبر الزرعات خياراً آمناً من حيث استقراره في الفم بعد الالتئام جيداً.
  • نتائج زراعة الأسنان طويلة الأجل أو شبه دائمة فهي تستمر من 10 إلى 15 سنة تقريباً.
  • تساعد الزراعة على حماية الجهاز الهضمي من المشكلات الناتجة عن عدم القدرة على مضغ الطعام جيداً والتي تزداد مع الوقت خاصة لكبار السن.
  • تحسّن زراعة الأسنان من وظيفة الكلام والنطق بشكل كبير وقد تحل المشكلة جذرياً.
  • لا تتضرر الأسنان المحيطة بالسن المزروع مع الوقت مثلما قد يحدث مع تركيبات أخرى.

هل زراعة الاسنان مؤلمة

هل زراعة الأسنان خطيرة؟

من التساؤلات الأخرى التي قد يتخوف منها بعض الأشخاص هل زراعة الأسنان خطيرة؟ فالحالات التي تعاني من رهاب طبيب الأسنان مثلاً تكون متخوفة للغاية من أي إجراء يخص أسنانهم، ولكن أعزائي القراء يجب العلم أن الأمر يكون علاجياً برمّته ولا يشكّل هذه الخطورة التي تتصورونها، فعملية زراعة الأسنان هي عملية آمنة تماماً في حد ذاتها، وفي مراكز Rident يتم الاهتمام بالاستعداد الجيد والدقة وأحدث التقنيات المستخدمة لخروج الزراعة في أفضل صورة والحصول على أفضل نتيجة بدون أي مشكلات.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على عيوب زراعة الأسنان وأيضاً مميزاتها المختلفة، إذا كانت لديكم المزيد من الاستفسارات يمكنكم التواصل معنا بكل ترحيب.

إترك تعليقك