علاج خراج اللثة

علاج خراج اللثة نهائياً و4 مضاعفات انتبه لها

هل مررتم من قبل بتجربة الإصابة بخراج اللثة؟ أو هل تعانون من تلك المشكلة حالياً؟ هل تريدون معرفة كيفية علاج خراج اللثة والتخلص منه؟ إذاً تابعوا معنا أعزائي القراء هذا المقال الذي سنتحدث فيه عن الأعراض والأسباب وأيضاً علاج خراج اللثة والوقاية منه، بالإضافة إلى مضاعفاته المحتملة.

ما هو خراج اللثة؟

إن الخرّاج عموماً يعد واحداً من أكثر أنواع الإصابات ألماً وإزعاجاً إذا حدث في أي منطقة بالجسم، ويكون عبارة عن جيب مملوء بالقيح والصديد، ويعتبر الفم من تلك المناطق التي من الممكن أن تحدث فيها الإصابة بالخراجات، ففي بعض الأحيان قد يتكون الخرّاج حول السن ويُعرف حينها بخرّاج السن أو الضرس، بينما في أحيان أخرى قد يتكون على اللثة نفسها ويُعرف بخرّاج اللثة، وهو حالة تتطلب علاجاً عاجلاً حتى لا تتطور إلى مضاعفات أخرى أكثر خطورة.

[whats_button]

أسباب خراج اللثة

تشمل أهم الأسباب المؤدية لحدوث خرّاج اللثة ما يلي:

  • إذا سببت بكتيريا الفم عدوى في الفراغ المتواجد بين الأسنان واللثة من الداخل.
  • مرض التهاب دواعم السن، وهو الشكل الأخطر والأشد من التهابات اللثة الذي تعرفنا عليه في مقال أنواع التهاب اللثة.
  • وجود جيوب عميقة في اللثة تتطور وتتشكل ما بين اللثة والأسنان وقد تعيش فيها البكتيريا ممتزجة مع البلاك.
  • ضعف جهاز المناعة الذي يرتبط بانخفاض محاربة الالتهابات والبكتيريا.
\"علاج

أعراض خراج اللثة

على عكس بعض أنواع أمراض الفم الأخرى والالتهابات البسيطة والخفيفة التي قد تمر بدون أي أعراض واضحة أو ملحوظة، فإن خرّاج اللثة تنتج عنه مجموعة من الأعراض البارزة التي تشمل ما يلي:

  • ألم شديد في اللثة خاصة المنطقة المصابة منها.
  • احمرار وتورم اللثة.
  • ظهور انتفاخ محتوي على الصديد.
  • آلام عند المضغ.
  • طعم سئ بالفم ناتج عن الصديد.
  • تخلخل الأسنان (الأسنان الفضفاضة).
  • رائحة الفم الكريهة.
  • ظهور تصريف وإفرازات صديدية.
  • تحسس اللثة بشكل كبير.

تشخيص خراج اللثة

قبل أن نتعرف على علاج خراج اللثة أعزائي القراء يجب التأكيد أولاً على أن الأعراض المتعلقة به لا يمكن تجاهلها بأي حال من الأحوال وتتطلب زيارة عاجلة إلى طبيب الأسنان، حيث يقوم الطبيب بالكشف والتشخيص عن طريق الفحص البصري للّثة أولاً وتحديد الأعراض الواضحة على اللثة ومدى شدة الحالة ومكان الخراج وحجمه وما إذا كانت هناك أي مشكلات ظاهرية أخرى، بالإضافة إلى أنه قد يطلب أيضاً إجراء الأشعة السينية التي قد تكشف عن المزيد من التضرر مثل التهاب اللب أو فقدان العظام بسبب العدوى.

علاج خراج اللثة

تعتمد علاجات خراج اللثة المختلفة على موضع الخرّاج ومدى تأثيره على المنطقة المحيطة به، بالإضافة إلى شدّة الحالة والعوامل الصحية للمريض وهكذا، ولكن بأي حال من الأحوال فإن العلاج خطوة في غاية الأهمية ولا يمكن إهمالها أو انتظار أن يُعالج الخرّاج من تلقاء نفسه.

\"علاج

علاج خراج اللثة بالتصريف

المقصود بالتصريف هنا هو تصريف القيح والصديد الموجود بالخراج، ويتم هذا الإجراء عن طريق تخدير المنطقة وعمل شق في الجيب وتصريف وتنظيف الصديد وأي أنسجة تالفة ومصابة، وقد يكون هناك تنظيف عميق مصاحب في حالة الحاجة إليه، ويعتبر التصريف في غاية الأهمية لإزالة العدوى وتحجيم انتشارها ومنع حدوث مضاعفات أكثر خطورة.

علاج خراج اللثة بقناة الجذر

اللب هو مركز السن الذي يتكون من الأوعية الدموية والأعصاب والنسيج الضام، وفي حال إذا أثر الخراج على اللب وأدى إلى حدوث عدوى والتهابات به، فمن الممكن أن تكون هناك حاجة إلى علاج قناة الجذر والذي يُعرف بـ حشو العصب لإزالة الجزء التالف من السن.

[whats_button]

علاج خراج اللثة بتجديد الأنسجة

في بعض الحالات خاصة الشديدة منها من الممكن أن يقترح الطبيب إجراء أشعة سينية للتحقق من مدى حدوث فقدان للعظام، وفي تلك الحالة قد يكون من المهم خلع السن المصاب وقد يوصي الطبيب أيضاً بإجراء طبي لتجديد الأنسجة التي تم فقدانها من اللثة أو العظام.

علاج خراج اللثة بالأدوية

بالإضافة إلى الإجراءات الطبية التي تم ذكرها أعلاه في علاجات خراج اللثة لإزالة العدوى وخلافه، عادة ما يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية التي تساعد في تقليل التورم حتى يمكن فتح وتصريف الخراج بشكل أكثر فاعلية، أيضاً قد يصف الطبيب مسكنات الألم لتهدئة الألم المصاحب للخراج وبعد تصريفه.

\"علاج

هل يمكن علاج خراج اللثة في المنزل؟

لا يمكن بأي حال علاج خراجات اللثة في المنزل ولابد لها من زيارة طبية عاجلة، ولكن لتخفيف وتهدئة الألم حتى يأتي موعد زيارة الطبيب من الممكن المضمضة بماء دافئ مع قليل من الملح أو تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين.

كيفية الوقاية من خراج اللثة

تنطوي الوقاية من خراجات اللثة بشكل رئيسي على الحفاظ على نظافة الفم الجيدة من خلال:

  • تنظيف الأسنان بفرشاة ومعجون مناسبين يومياً على الأقل مرتين.
  • تنظيف الأسنان بعد وجبات الطعام.
  • استخدام خيط الأسنان لإزالة بقايا الطعام وطبقة البلاك الرقيقة من على الأسنان.
  • المضمضة بـ غسول الفم المناسب للوقاية من ترسب وتراكم البكتيريا.
  • إجراء تنظيف الأسنان من الجير بشكل احترافي مرة على الأقل كل ستة أشهر.

مضاعفات يجب الانتباه لها

يأتي التأكيد على ضرورة عدم تجاهل خراج اللثة من خطورة المضاعفات التي قد تنتج عن عدم العلاج، حيث من الممكن أن تزداد العدوى وتؤثر على الأنسجة والأسنان والعظام، كما أنها قد تنتقل إلى أماكن أخرى بالوجه أو الجسم، وفي حالات نادرة وشديدة جداً قد تنتقل العدوى إلى مجرى الدم مسببة حالة خطيرة ومهددة للحياة تُعرف بتعفن الدم أو الإنتان، ومن أهم أعراضها ما يلي:

  1. صعوبة في التنفس.
  2. آلام حادة في البطن.
  3. حُمى بدرجة حرارة أعلى من 38 درجة مئوية.
  4. ارتفاع في معدل ضربات القلب.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على كيفية علاج خراج اللثة نهائياً وأيضاً كيفية الوقاية منه، وأعراضه المختلفة وأسباب حدوثه، إذا كنتم تريدون حجز موعد أو لديكم استفسار عن أي تفاصيل، يمكنكم بكل ترحيب أن تتواصلوا معنا.

حجز موعد

لقد كان من أكبر التحديات التي سيطرت على فكر ونظرة دكتور محمد الحديدي  خلال مسيرته الطبية هو انشاء وتأسيس مركز متكامل لخدمات زراعة وتجميل الأسنان في مصر، مركز يتم تأسيسه بشكل ينافس أكبر المراكز المصرية والعالمية فى الشرق الأوسط، واثقاً انه ليس من المستحيل إطلاقاً تقديم خدمات بنفس الجودة والكفائة

احجز الان

حجز موعد

اماكن العيادات
Scroll to Top