علاج خراج الضرس

علاج خراج الضرس بـ 4 طرق مختلفة

يعتبر خراج الضرس من أمراض ومشاكل الأسنان المؤلمة والمزعجة للغاية، لذا فإن البحث عن علاج نهائي له يعد خطوة ذات أهمية قصوى، تعرفوا على طرق علاج خراج الضرس وأيضاً أعراضه وأسباب حدوثه ومضاعفاته، وكيفية الوقاية منه في هذا المقال أعزائي القراء.

ما هو خراج الضرس؟

خراج الضرس أو خراج الأسنان هو عبارة عن جيب من الصديد والقيح ناتج عن عدوى بكتيرية يتكون حول السن أو الضرس، وعادة ما يكون ناتجاً عن عدم علاج تسوس الأسنان العميق أو إصابات وعدوى من إجراءات سابقة في الأسنان أو لأسباب أخرى كما سنتعرف لاحقاً، ويعتبر من أكثر مشاكل الأسنان ألما وطلباً عاجلاً للعلاج.

\"علاج

ما الفرق بين خراج الضرس وخراج اللثة؟

قد يحدث تضارب لدى بعض الناس في الخلط بين خراج الأسنان وخراج اللثة، حيث أن خراج الأسنان يحدث عند طرف الجذر في العمق بينما خراج اللثة يحدث بجانب الجذر بين الأسنان وبين نسيج اللثة، ولكن كلاهما بالطبع يتطلب العلاج العاجل.

[whats_button]

أعراض خراج الضرس

تتضمن أهم أعراض وعلامات خراج الأسنان ما يلي:

  • ألم حاد في الأسنان واللثة والفك وقد ينتشر إلى الفم بالكامل والوجه والأذن.
  • حساسية شديدة خاصة لدرجات الحرارة الساخنة والباردة.
  • حساسية وألم عند المضغ.
  • تورم في الوجه والخد.
  • تورم في الرقبة والغدد اللمفاوية.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • طعم كريه ووجود سائل مالح في الفم إذا حدث تسريب من الخراج.

أسباب خراج الضرس

قبل أن نتعرف على كيفية علاج خراج الضرس من المهم أن نعرف أولاً لماذا يحدث؟ إن خراج الأسنان يحدث عندما تغزو البكتيريا لب الأسنان وهو الجزء الأعمق من السن الذي يحوي الأعصاب والأوعية الدموية والنسيج الضام، قد يحدث ذلك بسبب تسوس الأسنان أو كسر الأسنان الذي قد تملأه البكتيريا ممتدة حتى تصل إلى الجذر، ومن أهم الحالات الأكثر عرضة لذلك ما يلي:

  • عدم الاهتمام بنظافة الفم على المدى الطويل بما في ذلك استخدام الفرشاة والمعجون وخيط الأسنان وأيضاً غسول الفم.
  • الحالات التي لديها نمط غير صحي من الغذاء معتمداً على السكر والصودا والكربوهيدرات على المدى الطويل.
  • الحالات التي تعاني من جفاف الفم.
  • المدخنون.

علاج خراج الضرس

إن الهدف الرئيسي من علاج خراج الضرس هو التخلص من العدوى، ولتحقيق ذلك توجد عدة إجراءات من الممكن القيام بها وفقاً لما تحتاج إليه كل حالة، ومن أهمها ما يلي:

1- تصريف الخراج

يتم تصريف الخراج للتخلص من الصديد والقيح المتراكم بداخله، حيث يقوم الطبيب بعمل شق جراحي وتنظيف الخراج جيداً ثم غسل الفم وتعقيمه.

2- علاج قناة الجذر

إجراء قناة الجذر أو حشو العصب يساعد في تنظيف اللب وأيضاً الحفاظ على الأسنان، وفيه يقوم الطبيب بإحداث ثقب في الضرس حتى الوصول إلى اللب ثم تصريف الخراج وإزالة الأنسجة المصابة والمتضررة وتطهير المنطقة وملء قناة الجذر وتركيب تاج أو طربوش أسنان في النهاية لحماية ما تحته.

\"علاج

3- خلع السن المصاب

إذا لم يكن الحفاظ على الضرس أو السن المتضرر ممكناً، فإنه في الغالب يتم خلعه وتنظيف وتصريف الخراج وتطهير المنطقة جيداً.

4- وصف المضادات الحيوية

من المحتمل أن يصف الطبيب المضادات الحيوية لمنع زيادة وانتشار العدوى خاصة إذا كان لدى المريض جهاز مناعي ضعيف، كما أن المضاد الحيوي قد يكون خطوة أولية قبل تصريف الخراج لتقليل التورم إذا كان شديداً.

نصائح هامة لـ علاج خراج الضرس

أثناء التعافي من إجراءات علاج خراج الضرس فإن الطبيب في الغالب سوف يعطي بعض النصائح للمساعدة على تخطي تلك الفترة بنتيجة جيدة للعلاج والحصول على أكبر قدر ممكن من الراحة، ومن أهمها ما يلي:

  • المضمضة بالماء الدافئ المضاف إليه الملح، يجب أن يكون الماء دافئاً وليس ساخناً.
  • تناول مسكنات الألم التي يصفها الطبيب أو المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين والباراسيتامول.
  • عدم تناول أطعمة سكرية أو صلبة أو ساخنة خلال تلك الفترة، وتناول أطعمة سهلة ولينة مثل الحساء والزبادي والمخفوقات.

[whats_button]

هل يمكن علاج خراج الضرس في المنزل؟

لا يمكن بأي حال من الأحوال علاج خراج الضرس في المنزل على الإطلاق، إن أقصى ما يمكن فعله هو تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وأيضاً المضمضة بالماء الدافئ المضاف إليه ملح لتهدئة وتخفيف الألم فقط لحين رؤية الطبيب، ولكن يجب زيارة الطبيب في أسرع وقت للعلاج النهائي.

مضاعفات خراج الضرس

إن مضاعفات الخراج بشكل عام إذا تم إهمال علاجه تنطوي على خطر زيادة وانتشار العدوى وانتقالها للدم، حيث أن خراج الأسنان إذا لم يتم علاجه فقد تنتشر العدوى إلى أماكن أخرى بالوجه والرأس والرقبة مسببة مشكلات أكثر تعقيداً، كما أن الخطر الأكبر يتمحور حول احتمالية الإصابة بتعفن الدم بسبب انتقال العدوى غير المُعالجة إليه، وهي حالة خطيرة وتهدد الحياة.

\"علاج

كيفية الوقاية من خراج الضرس

إن الوقاية من تسوس الأسنان وعدم تكوّن التجاويف تعتبر هي أساس الوقاية من خراج الضرس الذي يتكون حول جذر السن المصاب، ويمكن تحقيق ذلك من خلال ما يلي:

  • غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون المحتوي على الفلورايد مرتين يومياً على الأقل.
  • تنظيف الأسنان بالخيط لإزالة بقايا الطعام العالقة.
  • تغيير الفرشاة مرة كل ثلاثة أو أربعة أشهر.
  • استخدام مطهر أو غسول فم يحتوي على الفلورايد.
  • تناول نظام غذائي صحي للأسنان وتقليل السكريات والمشروبات الغازية قدر الإمكان.
  • القيام بفحص دوري عند الطبيب كل فترة.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد تعرفنا على طرق علاج خراج الضرس المختلفة وأيضاً النصائح المنزلية الهامة للعلاج وطرق الوقاية، وإذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى عن أي تفاصيل أو إذا كنتم تريدون حجز موعد، يمكنكم أن تتواصلوا معنا بلا تردد.

حجز موعد

لقد كان من أكبر التحديات التي سيطرت على فكر ونظرة دكتور محمد الحديدي  خلال مسيرته الطبية هو انشاء وتأسيس مركز متكامل لخدمات زراعة وتجميل الأسنان في مصر، مركز يتم تأسيسه بشكل ينافس أكبر المراكز المصرية والعالمية فى الشرق الأوسط، واثقاً انه ليس من المستحيل إطلاقاً تقديم خدمات بنفس الجودة والكفائة

احجز الان

حجز موعد

اماكن العيادات
Scroll to Top