تركيب الأسنان الأمامية

لأن الأسنان الأمامية هي أول وأكثر ما يظهر عند التحدث أو الابتسام، فإن صحتها وشكلها الجمالي من الأشياء المهمة للغاية، وفي هذا المقال سوف نتعرف على العديد من المعلومات الهامة حول تركيب الأسنان الأمامية وأهميته، وأيضاً الطرق والتقنيات المختلفة التي يتم بها الحصول على هذه الأسنان البديلة، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

ما معنى تركيب الأسنان؟

يختلف المقصد من مصطلح تركيب الأسنان من شخص لآخر، فالبعض يقصد بالتركيب أنه زراعة الأسنان كونها الطريقة الدائمة للحصول على سن جديد بدلاً من المفقود وبشكل يحاكي الطبيعة تماماً، بينما يقصد البعض بالتركيب أنه وضع أحد أنواع تركيبات الأسنان المختلفة مثل التاج أو فينير الأسنان على سبيل المثال، وبشكل عام، فإننا اليوم سوف نتحدث عن تركيب الأسنان الأمامية بشكل عام والطرق المُستخدمة فيه.

أهمية تركيب الأسنان الأمامية

يقول الأطباء أن الأسنان الأمامية هي مرآة الإنسان، وهي أول ما يظهر ويلفت النظر في الشخص عند الابتسام والتحدث والتصوير وغيرها من الأنشطة، ولذلك فإن أهميتها من ناحية المظهر الجمالي أمر لا يغفله أحد، ومن ناحية وظيفة الأسنان الأمامية أيضاً فهي تُستخدم في تقطيع ومضغ الطعام بلا شك، ولا ننسى أيضاً الدور الهام الذي تلعبه الأسنان الأمامية في إخراج الحروف بشكلها الصحيح أثناء النطق، لكل هذه الأسباب وغيرها، فإن فقدان سن أو أكثر من الأسنان الأمامية يعتبر مشكلة تحتاج إلى حل بأسرع وقت ممكن.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

تركيب الأسنان الأمامية

فقدان الأسنان الأمامية

طرق تركيب الأسنان الأمامية

هناك العديد من التقنيات أو الإجراءات التي يمكن بها تركيب أسنان أمامية، ويتم تحديد الطريقة الأنسب وفقاً لما تحتاجه كل حالة وبعد كشف الطبيب عليها، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • زراعة الأسنان الأمامية: وتكون عن طريق زراعة سن أو أكثر بجزئيه الأساسيين الجذر والتاج في حال فقدانهما بالكامل، وهي الحل الدائم والأكثر شهرة تقريباً.
  • تركيب تاج الأسنان الأمامية: ويكون هذا عند فقدان الجزء الخارجي أو العلوي من السن، ويوضع التاج لحماية الأساس وإعطاء السن شكله ووظيفته الطبيعية.
  • تركيب فينير على الأسنان الأمامية: وقد زاد وانتشر استخدام الفينير للأسنان الأمامية بشكل خاص لحل مشكلة الأسنان المتكسرة والمتصدعة، وأيضاً علاج الكثير من المشكلات الجمالية الأخرى، وقد لا يعتبره البعض تركيباً بالمعنى المعروف، نظراً لأن السن الأساسي أو جزء كبير منه يكون موجوداً بالفعل، وهو السر وراء ابتسامة هوليود الشهيرة.
تركيب الأسنان الأمامية

تركيب الفينير للأسنان

الحالات المرشحة لتركيب الأسنان الأمامية

في حال تحدثنا عن الشروط التي يجب توافرها في الأشخاص التي تريد الإقدام على تركيب أسنانها الأمامية، فإن من أهمها ما يلي:

  • أن تكون أنسجة الفم واللثة صحية وغير متهتكة أو تعاني من التهابات مزمنة أو شديدة.
  • أن تكون حالة عظام الفك في الجزء الأمامي خاصة جيدة لاستقبال الغرسات في حال تركيب الأسنان الدائم بالزراعة، وفي حال لم تكن كذلك فمن الممكن إجراء زراعة عظام الفك أولاً.
  • أن تكون الأسنان الأخرى المتواجدة في الفم والمحيطة بمنطقة التركيب صحية وسليمة، ولا تعاني من عدوى قد تنتقل بعد ذلك لغيرها.

خطوات تركيب الأسنان الأمامية

بالطبع تختلف خطوات التركيب باختلاف أنواع تركيبات الأسنان المُستخدمة، ولكن إذا تحدثنا عن الشكل الأشهر لتركيب الأسنان الدائمة بالزراعة في الجزء الأمامي من الفم، فإنه يكون عن طريق الخطوات التالية:

  1. بعد التخدير يقوم الطبيب بتنظيف المكان جيداً وزراعة أو غرس الزرعة المعدنية التي تكون مصنوعة من التيتانيوم في الجزء الأمامي من الفك، سواء كان ذلك في الفك العلوي أو السفلي.
  2. تترك هذه الغرسة لفترة معينة حتى تلتئم بشكل جيد مع عظام الفك.
  3. في موعد آخر يتم وضع الدعامة التي تربط الغرسة بالتاج.
  4. إذا كان التاج جاهزاً فيتم تركيبه فوق الدعامة في نفس الموعد، أو في موعد آخر لحين تجهيزه.

أما في حالة الحاجة إلى تركيب تاج أو طربوش أسنان فقط بينما جذر السن موجوداً بالفعل، فإن ذلك يتم عن طريق أخذ طباعة للتاج المطلوب جيداً وتجهيزه، ثم يعود المريض لتركيبه فوق أساس السن القديم أو مع الدعامة إذا كانت هناك حاجة إليها، ويمكن التعرف على كيفية تركيب فينيرز الأسنان من خلال المقال الخاص به.

تركيب الأسنان الأمامية

تركيب الأسنان بالزراعة

مدة تركيب الأسنان الأمامية

يحتاج الفك العلوي عادة فترة أطول قليلاً من الفك السفلي عند تركيب الأسنان الدائمة الأمامية، فقد يحتاج الفك السفلي في المتوسط من 3 إلى 5 أشهر تقريباً، بينما قد يزيد الفك العلوي عنه بمقدار شهر في الغالب، ولكن توجد بعض الحالات التي قد تحتاج لمدة أطول من ذلك لانتهاء العلاج، خاصة تلك التي يتم عمل زراعة أو تطعيم عظم الفك لها أولاً.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

التعافي بعد تركيب الأسنان الأمامية

بعد تركيب الأسنان في الجزء الأمامي من الفم من المهم الانتباه إلى عدد من النصائح الهامة للغاية، وذلك لحماية التركيبات والحفاظ عليها، وأيضاً للمساعدة على التعافي جيداً، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • تناول مسكنات الألم سواء التي وصفها الطبيب أو التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.
  • تناول المضادات الحيوية بالجرعة المطلوبة تماماً في حالة وصفها لك الطبيب.
  • عدم الضغط على الأسنان التي تم تركيبها حديثها أو استخدامها لكسر الأطعمة الصلبة.
  • الابتعاد عن المثلجات والسكريات قدر الإمكان خلال التعافي لعدم تحسس الأسنان منها.
  • تنظيف الأسنان كما هو الحال مع الأسنان الطبيعية بالفرشاة والمعجون والخيط الطبي.
  • عدم استخدام أسنانك الأمامية لفتح عبوات أو الضغط على أي شئ صلب.

مميزات تركيب الأسنان الأمامية

كما تحدثنا أعلاه فإن الأسنان الأمامية تلعب العديد من الأدوار الهامة، ويسبب فقدانها مشكلات عدّة قد تؤثر على الشخص من أكثر من جانب، لذا يساعد تركيب الأسنان الأمامية على تحقيق عدد من المميزات من أهمها:

  • الحفاظ على الشكل الجمالي للابتسامة المشرقة.
  • زيادة الثقة بالنفس وتحسين الحالة النفسية للفرد عند عودة أسنان محل تلك المفقودة.
  • تحسين وظيفة الكلام والنطق والحفاظ على مخارج الحروف بشكلها الصحيح.
  • تحسين وظيفة مضغ الطعام.
  • الحفاظ على الأسنان المحيطة من التحرك أو التخلخل أو الكسر بفعل الفراغ الموجود بجوارها.

عيوب تركيب الأسنان الأمامية

مثل أي إجراء طبي آخر قد يحمل تركيب الأسنان بشكل عام بعض المخاطر مثل العدوى أو النزيف وغيرها، ولكن تقل هذه العيوب كلما كانت الحالة مرشحة جيدة للإجراء، وكلما تم اختيار أفضل طبيب للقيام به، كما أن بعض المخاطر الأخرى قد تنطوي على فشل النتائج بأشكال مختلفة إما بسبب حدوث عدوى، أو بسبب عدم كفاءة الإجراء نفسه، وفي حالة الفك العلوي خاصة عند زرع عظام الفك، قد يحدث تسرب إلى أحد الجيوب الأنفية في بعض الحالات، ولكل هذه الأسباب يجب التأني في اختيار المركز الذي يقدم لك أفضل خدمة وكفاءة ودقة لرفع معدل نجاح النتائج والوقاية من المخاطر.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا سوياً على طرق تركيب الأسنان الأمامية والفوائد والمميزات والعيوب والخطوات الخاصة بها، إذا كانت لا زالت لديكم أي استفسارات أخرى أو تفكرون في حجز موعد لدينا، يمكنكم بكل ترحيب أن تتواصلوا معنا.

إترك تعليقك