الضروس عند الأطفال

عندما نتحدث عن مرحلة التسنين عادة ما يتبادر إلى الذهن ظهور الأسنان فقط، ولكن ماذا عن نمو الضروس عند الأطفال؟ ومتى يتم ذلك؟ وما هي الأعراض المصاحبة لتسنين ضروس الأطفال؟ وما فائدة الضروس؟ وهل في سن 6 سنوات تختلف ضروس الأطفال عنها في السنوات الأولى؟ نجيب عن كل هذه التساؤلات في هذا المقال أعزائي القراء فتابعوا معنا.

متى تنمو الضروس عند الأطفال؟

خلال السنة الثانية والثالثة من عمر الطفل تكون الضروس الخاصة به آخذة في الاندلاع والنمو، ومن المفترض أنه بنهاية السنة الثالثة يكون لدى الطفل العدد الكامل للأسنان والضروس اللبنية، وهو 20 سن وضرس، تنقسم إلى 4 من كل من المجموعات التالية:

  • الضروس الأولى.
  • الضروس الثانية.
  • الأنياب.
  • القواطع الجانبية.
  • القواطع المركزية.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

أعراض تسنين الضروس عند الأطفال

لا يخفى على أحد وخاصة الأمهات الأعراض المزعجة لهن ولأطفالهن خلال مرحلة التسنين، ورغم أن هناك بعض الأعراض قد يكون لها أسباب أخرى، ولكن تزامنها مع مرحلة التسنين قد يجعل الأمهات تظن أنه المسبب لها، ولكن بشكل عام تكون الأعراض الشائعة لتسنين الضروس عند الطفل ما يلي:

  • ألم في اللثة في مكان خروج الضرس.
  • عادة ما يكون الطفل عصبياً ويميل إلى التهيج وعدم الهدوء.
  • اضطرابات النوم عند الطفل.
  • البكاء بشكل أكثر من المعتاد.
  • وضع الإصبع في الفم على اللثة.
  • قد تكون هناك فقاعة أو بروز باللون الأزرق المائل للرمادي في لثة الطفل مكان خروج الضرس.
الضروس عند الأطفال

تسنين الضروس عند الأطفال

نصائح للتعامل مع تسنين الضروس عند الأطفال

عندما يمر الطفل بهذه المرحلة من المهم للغاية للأم محاولة التحلي بالهدوء قدر الإمكان لتمر فترة التسنين بأقل درجة من التوتر والإرهاق، فخروج أسنان الأطفال عملية طبيعية تماماً خلال مراحل نموهم، وهذه بعض النصائح للتعامل معها:

  1. محاولة تهدئة الطفل بما يحب من ألعاب وأنشطة قدر الإمكان.
  2. تخفيف الضغط على اللثة من خلال التدليك باستخدام قاعدة ملعقة باردة ونظيفة وآمنة، أو من خلال إصبع الأم بعد غسله وتنظيفه جيداً، أو من خلال قطعة قماش نظيفة وباردة ومبللة.
  3. إذا كان الطفل يتألم بشدة من الممكن سؤال الطبيب عن دواء مناسب لتخفيف الألم.
  4. عدم فرك أقراص أي دواء مسكن للكبار على لثة الطفل لأنه قد يبتلعها.

ما هي فوائد ضروس الأطفال؟

تعمل الضروس عند الأطفال بشكل رئيسي على تحسين وظيفة المضغ وطحن الطعام جيداً، فخلال السنة الثانية والثالثة يكون الطفل يتناول كل أنواع الأطعمة تقريباً ولذا فهو يحتاج إلى الضروس اللبنية التي تنمو مع الأسنان خلال مرحلة التسنين لمضغ الطعام خاصة الأنواع الصلبة والتي تحتاج إلى عملية طحن قوية، فالضروس تقي الطفل من مشاكل بلع القطع الكبيرة أو الصلبة من الطعام نتيجة عدم القدرة على مضغها، وتساعد على الحماية من الاختناق ومن عسر الهضم الناتج عن ذلك.

متى يتم خلع الضروس اللبنية عند الأطفال؟

بحلول سن السادسة أو السابعة تقريباً من العمر يبدأ الطفل في فقدان الأسنان والضروس اللبنية الخاصة به، قد يختلف الأمر من طفل إلى آخر ولكن عادة ما تكون كل الضروس اللبنية قد سقطت خلال السنوات القليلة التالية، بعض الأطفال قد يقوموا بخلع أسنانهم بأنفسهم عند تخلخلها أو يتفاجأوا بسقوطها من تلقاء نفسها، أما بخصوص الضروس فقد يحتاج الأمر في أغلب الحالات للذهاب إلى عيادة طبيب الأسنان لخلعها.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

الضروس عند الأطفال

خلع الضروس اللبنية عند الأطفال

الضروس الدائمة عند الأطفال

  • تظهر المجموعة الأولى من الأضراس الدائمة عند الأطفال خلال سن السادسة تقريباً، وعادة ما تكون قبل استبدال الأسنان اللبنية.
  • تظهر المجموعة الثانية من الأضراس الدائمة للأطفال ما بين سن 12 و13 عام.
  • لا تظهر ضروس العقل حتى سن العشرينات تقريباً.

أعراض نمو الضروس الدائمة عند الأطفال

عند خروج الضروس عند الأطفال في صورتها الدائمة فمن المتوقع حدوث بعض الأعراض الشائعة، معظم هذه الأعراض طبيعياً ويكون مؤقتاً بسبب نمو الأضراس، ومنها ما يلي:

  • تهيج اللثة لبضعة أيام.
  • صداع الرأس.
  • ألم الفك.
  • اضطرابات النوم.
  • عدم القدرة على تناول الطعام براحة.
  • من الممكن حدوث بعض العدوى أو الالتهابات الطفيفة حول موضع الضرس.

في حال كان الطفل يعاني من حمى أو صديد لا يزول لأكثر من أسبوع أو تضخم في اللثة أو قئ أو أي أعراض أخرى غير طبيعية فلابد من زيارة الطبيب.

الضروس عند الأطفال

ألم تسنين الضروس الدائمة

أهمية الحفاظ على الضروس الدائمة عند الأطفال

كما ذكرنا أعلاه، فإن الضروس عند الأطفال في المرحلة الأولية أو اللبنية تقوم بوظيفة حيوية هامة في عملية طحن الطعام، وكذلك الأمر بالطبع بالنسبة للضروس الدائمة، ولذلك فإن العناية بها والحفاظ عليها يمثل أهمية كبيرة للأسباب التالية:

  • الحماية من تسوس أسنان الأطفال والوقاية من حدوثه قدر الإمكان.
  • القدرة على طحن الطعام جيداً والوقاية من المشكلات الناجمة عن عدم القدرة على المضغ.
  • لا يوجد بديل للضروس الدائمة لذا يجب الحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة على مدار عمر الشخص.
  • الضروس الدائمة هي التي تحدد شكل الفك ومحيط الوجه الذي يستمر مع الشخص بعد ذلك.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على أهمية الضروس عند الأطفال وتوقيت ظهورها وأعراض التسنين، وأيضاً النصائح التي يمكن بها إدارة هذه المرحلة، إذا كانت لديكم استفسارات أخرى يمكنكم التواصل معنا.

إترك تعليقك